The news is by your side.

Advertisement

دبئی: بہادر بہنوں کا بروقت اقدام، بزرگ سمیت تین افراد کی جانیں‌ بچ گئیں

دبئی: متحدہ عرب امارات میں دو لڑکیوں نے منہدم ہونے والی دکان کے ملبے سے بزرگ شہری اور دو ملازمین کو بروقت ریسکیو کر کے اُن کی زندگیوں کو محفوظ بنالیا۔

عرب میڈیا کے مطابق دبئی کے شہر راس الخیمہ میں واقع سپرمارکیٹ کے باہر بنی دکان اچانک ملبے کے ڈھیر میں تبدیل ہوگئی، مہندم ہوتے وقت اس کے اندر بزرگ شہری اور دو ملازمین موجود تھے۔

جمعرات کے کی صبح 11 بجے جب 25 اور 31 سالہ اماراتی بہنوں کو زور دار دھماکے کی آواز آئی تو انہوں نے بالکونی میں آکر منظر دیکھا اور ملبے میں دبے لوگوں کی مدد کا فیصلہ کیا۔

دونوں بہنیں فوراً جائے وقوعہ پہنچیں اور انہوں نے اپنی مدد آپ کے تحت ملبہ ہٹانا شروع کیا۔

اماراتی نوجوان لڑکیوں نے 60 سالہ معمر بزرگ اور دو نوجوان ملازمین کو ملبے سے باہر نکالا جس کے بعد انہیں ایمبولینس کی مدد سے اسپتال پہنچایا گیا۔

ڈاکٹرز کے مطابق زخمیوں کو اگر بروقت ریسکیو نہ کیا جاتا تو ان کی جان جانے کا خدشہ تھا۔

دونوں لڑکیوں کو دیکھ کر سڑک سے گزرنے والے اور بھی لوگ مدد کو پہنچے انہوں نے بھی زخمیوں کو نکالنے اور اسپتال منتقل کرنے میں مدد فراہم کی۔

View this post on Instagram

. رأس الخيمة : مواطنتان تنقذان مسناً وعاملين انهار عليهم محلان بمنطقة المعيريض نجحت الشابتان المواطنتان أسماء أحمد يوسف الشحي، 25 عاماً، وعائشة علي سالم الشحي، 31 عاماً، وهما أختان في «الرضاعة»، في إنقاذ ٣ أشخاص، بينهم مسن إماراتي وعاملان آسيويان، حوصروا داخل بقالة ومحل لبيع الخضر، بعد أن انهارت عليهما أجزاء من المنشأتين القديمتين، بصورة مباغتة في منطقة معيريض برأس الخيمة، صباح أمس وقالت مصادر في الدفاع المدني برأس الخيمة «لم يتم تسجيل أي إصابة في الواقعة». بدورهما، روت المنقذتان المواطنتان ل«الخليج» تفاصيل الحادث، الذي وقع بشارع فرعي قرب مدرسة نورة بنت سلطان في منطقة معيريض بين العاشرة والنصف والحادية عشرة من صباح الخميس، وكانتا في طريقهما إلى وجهتهما حين انهار الجدار الأمامي للمحلين فجأة، لتسقط معه لوحتا المنشأتين، مع كمية من الكتل الأسمنتية والحديد المسلح للجدار المنهار، ما أغلق بابي المحلين و«طريق النجاة» في وجه «المواطن الشيبة» وهو من أهل المنطقة، وعامليَن آسيويين في البقالة ومحل الخُضر. وكان الثلاثة حينها يطرقون النوافذ، طلباً للمساعدة وبحثاً عن طوق نجاة، بينما كانت المنطقة خالية وأهل «الفريج» لا يشعرون بالحادث، وأكدتا أنهما تمكنتا من انتشال الثلاثة بسرعة فيما كان الجدار يتداعى. أسماء الشحي، وهي من «معيريض»، تحمل «بكالوريوس» في الإعلام، قالت: إنهما بادرتا إلى وقف السيارة، اللتين كانتا يستقلانها، والنزول صوب المنشأتين، وبدأتا بمحل الخضر، حيث كان أحد العاملين محاصراً ويحاول فتح الباب، ومع كل محاولة يسقط جزء من السقف، بجانب سهولة إزاحة المخلفات، التي أعاقت فتح باب محله، ومنها اللوحة الصغيرة لمنشأته، لتنجحا سريعا في إخراج العامل، ثم توجهتا إلى البقالة، التي كان بابها مغلقاً باللوحة الكبيرة، وبمساعدة العامل الخارج لتوه من الحصار داخل محله، تمكنوا من زحزحة اللوحة والمخلفات الأخرى، ليخرج «الشيبة» والعامل الثاني سالمين، قبل قليل من انهيار الجدار بالكامل، في حين تجمع الأهالي لاحقا. وأشارت عائشة الشحي، تحمل شهادة الثانوية العامة، وهي من منطقة «جلفار» القريبة، إلى أنهما انتشلتا المحاصرين في المنشأتين القديمتين قبل وصول الجهات المختصة، التي أبلغتها هي وصديقتها بالحادث، لتصل لاحقا إلى المكان بسرعة.

A post shared by الرمس نت (@alramsnet) on

مقامی حکام نے دونوں لڑکیوں کو بہادری کا لقب دیتے ہوئے انہیں سرکاری مہمان بننے کی دعوت بھی دی جسے انہوں نے قبول کرلیا۔

Comments

comments

یہ بھی پڑھیں